Follow ICT
شعار الموقع الاساسى

اورنچ والوكالة الألمانية للتعاون الدولي يفتتحان أول مركز رقمي لاورنچ في مصر (صور)

أعلنت شركة اورنچ مصر، والوكالة الألمانية للتعاون الدولي “جي اي زد” giz، بالنيابة عن الوزارة الألمانية الاتحادية للتعاون الاقتصادي والتنمية (بي إم زد)، اليوم، عن افتتاح مركز اورنچ للتطوير الرقمي والابتكارOrange Digital Center في القاهرة، بهدف تعزيز عمليات تدريب الشباب على التكنولوجيا الرقمية وتأهيلهم لسوق العمل وتحسين قدراتهم على اقتناص الفرص الوظيفية.

وحضر حفل الافتتاح نخبة من ممثلي دولتي ألمانيا وفرنسا، والوكالة الألمانية للتعاون الدولي، وأعضاء مجلس الإدارة واللجنة التنفيذية لمجموعة اورنچ.

يأتي افتتاح أول مركز رقمي لاورنچ في مصر بالقاهرة، بعد افتتاح مراكز مماثلة حققت نجاحا كبيرا وتطورا ملموسا في كل تونس والسنغال وإثيوبيا ومالي وساحل العاج والكاميرون.

ويجمع مركز اورنچ الرقمي بين البرامج الاستراتيجية الأربعة لمجموعة اورنچ، وهي: مدرسة البرمجة “Coding School”، والتصنيع الرقمي “Solidarity FabLab”، وبرنامج تنمية الشركات الناشئة “Orange Fab”، وصندوق الاستثمار لدعم الشركات الناشئة Orange Venture.
بالإضافة إلى ذلك، وبالتزامن مع افتتاح مركز اورنچ الرقمي ODC، سيتم الإعلان عن تمويل اثنين من الشركات الناشئة المحلية الفائزة في مجال الخدمات المالية الرقمية بمبلغ 500 ألف يورو.

وستعمل اورنچ على نشر نطاق عمل المركز ليشمل الجامعات المصرية، وبالتالي منح أكبر عدد ممكن من الأشخاص إمكانية استخدام التقنيات الجديدة، واقتحام عالم الأعمال بشكل احترافي.

ويتميز مركز اورنچ الرقمي بكون جميع البرامج المقدمة من خلاله مجانية ومفتوحة للجميع، وتتراوح بين التدريب الرقمي للشباب في برامج 90٪ منها عملي، وتسريع بدء التشغيل وتقديم الاستشارات لأصحاب المشاريع الناشئة، والتنسيق بينهم وبين المستثمرين سواء داخلياً أو خارجياً من خلال مراكز اورنج الرقمية في البلدان التي تتواجد فيها، وتقدم نهجًا بسيطًا وشاملًا لتحسين فرص توظيف الشباب وتشجيع ريادة الأعمال المبتكرة وتعزيز النظام الرقمي البيئي محلياً.

بالإضافة إلى ذلك، تعمل شركة اورنچ، بالتعاون مع الوكالة الألمانية للتعاون الدولي ” جي اي زد” معًا كجزء من شراكة تنموية ضمن برنامج develoPPP، الذي تنفذه “جي اي زد” نيابة عن الوزارة الألمانية الاتحادية للتعاون الاقتصادي والتنمية (بي إم زد).

وتهدف الشراكة إلى تحقيق الرؤية المشتركة والمتمثلة في تعزيز فرص الشباب للتوظيف، ودعم وصول النساء والفتيات إلى وظائف تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، بالاضافة إلى دعم النمو المستدام والتحول الرقمي للبلاد.

ويركز هذا البرنامج على ستة أهداف للتنمية المستدامة، والتي تتماشي مع خطة الأمم المتحدة لعام 2030، وهي: (4) التعليم الجيد، (5) المساواة بين الجنسين، (8) العمل اللائق والنمو الاقتصادي، (9) الصناعة والابتكار والبنية التحتية، (10) الحد من عدم المساواة، (17) تعزيز الشراكات لتحقيق الأهداف.

وبهذه المناسبة، قال اليون ندياي، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة اورنچ الشرق الأوسط وأفريقيا:” أنا فخور جدًا بافتتاح مركز اورنچ الرقمي السابع في مصر، حيث يعد هذا المركز جزءًا من شبكة تضم 32 مركزًا رقميًا لاورنچ سيتم نشرها، ليس فقط في أفريقيا والشرق الأوسط، ولكن أيضًا في أوروبا.”

وأضاف: “إن الهدف الرئيسي هو تشجيع جميع الشباب لاستخدام التكنولوجيا الرقمية – بمؤهلات أو بدون مؤهلات – ومنحهم إمكانية استخدام أحدث الاتجاهات التكنولوجية لتعزيز فرص توظيفهم وإعدادهم لوظائف المستقبل”.

ومن جانبه، قال ستيفان ريتشارد، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة اورنچ: “تعمل شركة اورنچ  كشركة مسؤولة مجتمعياً في جميع أنشطتها، وهذا الشعور بالمسؤولية هو قيمة أساسية في صميم الخطة الاستراتيجية للمجموعة “شارك 2025″، ومنها تعزيز الخدمات الرقمية كشركة رائدة في هذا المجال. ولضمان إتاحة التكنولوجيا الرقمية لأكبر عدد ممكن من الجمهور؛ نهدف إلى افتتاح مركز اورنچ  الرقمي في كل دولة نتواجد فيها بحلول عام 2025، الامر الذي يدل بوضوح على طموحنا وتصميمنا على تسخير القوة الإيجابية للابتكار الرقمي”.

كما قال أوڤى جيهلين، رئيس قسم التعاون التنموي في مصر: “تساهم هذه المبادرة في التحول الرقمي، كما تخلق فرص عمل محلية للشباب، كما تدعم ألمانيا مصر في مجال التعليم الفني بعدة طرق مختلفة حيث يمثل التعاون في هذا المشروع مع القطاع الخاص إحدى الأمثلة المهمة على التزامنا القوي تجاه الشباب المصري”.

وقال الدكتور ألكسندر سوليجا، مدير مكتب مصر للوكالة الألمانية للتعاون الدولي (جي اي زد): “تتشارك الوكالة الألمانية للتعاون الدولي واورنچ في الرؤية المستقبلية لتطوير وتحسين الإطار الاجتماعي والاقتصادي لمصر. وتساهم الشراكة بيننا في تحقيق “أهداف التنمية المستدامة” للأمم المتحدة وأيضاً لمصر في مجال التحول الرقمي الذي في النهاية سيعمل على توفير فرص عمل أفضل للشباب.”

ومن جانبها، قالت إليزابيث تشونغوي، رئيس قطاع المسؤولية المجتمعية والتنوع والشراكات، ونائب رئيس مؤسسة اورنچ Orange Foundation: “يُعد هذا المشروع الرائع خطوة أساسية في مسؤوليتنا المجتمعية عن التحول الرقمي، وخاصة للشباب والنساء”.

وأضافت: “يشكل برنامج Solidarity FabLab، وهو برنامج رئيسي لمؤسسة اورنچ، حجر الأساس في جهودنا الاجتماعيةً، حيث يتيح لمن لا يستطيعون الوصول إلى الأدوات الرقمية بإعادة التواصل مع العالم المهني مرة أخري وبداية رحلة جميلة بدءَ من تنمية المهارات التقنية من خلال تكامل الأنظمة المستخدمة وصولاً إلى إنشاء الأعمال التجارية.”

وبدوره، قال نويل شاتو، نائب الرئيس التنفيذى لقطاع التطوير والجودة في شركة اورنچ مصر: “إن التزام شركة اورنچ مصر بالتحول الرقمي حقيقة ملموسة كشريك يدعم رؤية مصر لعام 2030. نحن فخورون بإطلاق هذه المبادرة، التي تعد خطوة رئيسية في مسؤوليتنا المجتمعية نحو التحول الرقمي، حيث سيرحب مركز اورنچ الرقمي بالآلاف من المواهب المصرية الشابة، ما يسمح لهم بتطوير مهاراتهم الرقمية، مشاريعهم أو شركاتهم الناشئة، والذي بدوره سيؤثر علي المجتمع تأثيرا كبيراً”.

ان المبدأ التوجيهي الذي ينطلق منه هذا المشروع بكافة مكوناته، هو التضافر والتعاون، وإطلاق تجربة شاملة للشباب يكتسبون من خلالها المعرفة الرقمية، ويحصلون على الفرصة لتطبيق هذه المعرفة على هيئة مشاريع ونماذج تجارية قابلة للتنفيذ، والحصول في نهاية المطاف على فوائد ومكافآت اقتصادية، سواء عبر تحسين فرصهم في سوق العمل أو من خلال إطلاق مشاريع تجارية جديدة.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.