Follow ICT
شعار الموقع الاساسى

البنك المركزي يستقطب خبراء التكنولوجيا لقيادة المرحلة المقبلة

في إطار سعيه لتحويل مصر إلى مركز إقليمي للتكنولوجيا المالية

أصبحت التكنولوجيا المالية المبتكرة أحد أهم الصناعات الواعدة على مستوى العالم، وذلك لقدرتها على استخدام الأليات والتقنيات التكنولوجية الحديثة والاستفادة منها في توسيع نطاق تقديم الخدمات والمنتجات المالية والمصرفية.

وأدى التطور الهائل الذي يشهده العالم اليوم في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات إلى ظهور العديد من التطبيقات والحلول المالية والمصرفية المبتكرة، والتي تساعد بشكل كبير في زيادة كفاءة الخدمات المالية وتوسيع انتشارها، وما يترتب على ذلك من تأثير إيجابي على الاقتصاد القومي.

ومن منطلق دور البنك المركزي كمحفز لعملية التطوير وداعم لصناعة التكنولوجيا المالية، أطلق البنك المركزي في مارس 2019، استراتيجيته المتكاملة للنهوض بمنظومة التكنولوجيا المالية والابتكار والتي تهدف إلى تحويل مصر إلى مركز إقليمي لصناعة التكنولوجيا المالية.

وفي ضوء سعي البنك المركزي لتحويل مصر إلى مركز إقليمي للتكنولوجيا المالية، بدأ البنك في استقطاب أفضل الكوادر المهنية والكفاءات العاملة في مجال التكنولوجيا المالية، لإدارة هذه المنظومة بشكل احترافي، حيث أعلن البنك الأسبوع الماضي عن انضمام اثنين من أفضل الكوادر في مجال التكنولوجيا المالية وهما؛ المهندس طارق طه رئيسًا لمركز التكنولوجيا المالية والإبداع بالبنك المركزي، والمهندس شريف الصناديلي رئيسًا لمبادرة حوكمة التكنولوجيا المالية.

طارق طه يقود مركز التكنولوجيا المالية والإبداع

وقال المهندس طارق طه: «شرف لي اختياري لهذا المنصب بكل ما تعنيه الكلمة من مسؤولية. وأتوجه بالشكر للمهندس أيمن حسين وكيل محافظ البنك المركزى المصرى لقطاع نُظم الدفع وتكنولوجيا المعلومات، والدكتورة رشا نجم رئيس قطاع التكنولوجيا المالية والإبداع فى البنك المركزى المصري على دعمهم فى مرحلة الاختيار والإعداد».

وحصل طارق طه على بكالوريوس الهندسة تخصص علوم الكمبيوتر من معهد جورجيا للتكنولوجيا في عام 1996، كما حصل على ماجستير إدارة الأعمال التنفيذية العقارية في عام 2004 من جامعة كامبريدج.

وشغل «طه» منصب رئيس قسم العمليات بشركة ترافكو في الفترة من أغسطس 2018 وحتى يوليو 2021، كما شغل منصب مدير تنفيذي لمشروع «ذا جريك كامبس» كأول مركز للتكنولوجيا والإبداع بالقاهرة من نوفمبر 2013 حتى نهاية 2015.

كما عمل كمدير تطوير عقاري بشركة ACGC من أكتوبر 2010 حتى أكتوبر 2013، وشغل أيضًا منصب مدير قسم العقارات بالمجموعة المالية هيرميس من ديسمبر 2006 حتى أكتوبر 2010، ومنصب المدير التنفيذي لأصول تلفزيون من أبريل 2004 حتى ديسمبر 2006، كما عمل كرئيسًا لقسم المنتجات بشركة لينك دوت نت من يناير 2002 حتى أبريل 2004، فضلاً عن تأسيسه شركة ادار العقارية في يناير 1997.

طارق طه
طارق طه

وأطلق البنك المركزي المصري، مركز التكنولوجيا المالية في عام 2019، لتشجيع التكنولوجيا والابتكار، حيث يعمل المركز كمنصة موحدة تجمع كافة أطراف منظومة التكنولوجيا المالية في مكان واحد، بما فيهم رواد أعمال التكنولوجيا المالية، والمؤسسات المالية، والجهات الرقابية، ومقدمي الخدمات، وأصحاب الخبرات، والمستثمرين.

دعم الشركات الناشئة والابتكارات

ويعمل المركز أيضًا على دعم تمويل الشركات الناشئة عن طريق توفير شبكة تواصل مع المستثمرين وصندوق التمويل لدعم ابتكارات التكنولوجيا المالية، مع إمكانية التقديم للمختبر التنظيمي لتطبيقات التكنولوجيا المالية المبتكرة، والذي يعمل كبيئة اختبار افتراضية لاختبار تطبيقات التكنولوجيا المالية المبتكرة.

ويستهدف مركز التكنولوجيا المالية بالبنك المركزي أن يصبح مركزا عالمياً لصناعة التكنولوجيا المالية عربيًا وأفريقيًا، وموطنًا للجيل القادم من الخدمات المالية والمواهب والتطوير والابتكار.

شريف الصناديلي رئيسًا لمبادرة حوكمة التكنولوجيا المالية

كما عيّن البنك المركزي المصري، المهندس شريف الصناديلي رئيسًا لمبادرة حوكمة التكنولوجيا المالية، ليصبح مسؤولاً عن تنفيذ استراتيجية المبادرة وفقا للإطار الذي وضعه البنك المركزي المصري من أجل دعم وتعزيز خطط الشمول المالي بالدولة.

وكان «الصناديلي» يتولى منصب رئيس قطاع المطورين بشركة مايكروسوفت مصر لفترة طويلة، ويمتلك خبرات طائلة في مجال تكنولوجيا المعلومات ستساعده على القيام بمهام مسؤولياته الجديدة بالبنك المركزي.

شريف الصناديلي
البنك المركزي المصري

ويستهدف البنك المركزي المصري تحويل مصر لمركز مهم على المستوى العربى والأفريقى فيما يتعلق بالتكنولوجيا المالية وتشجيع الابتكار، عبر استراتيجية محكمة ضمن خطة مصر للتنمية المستدامة 2030، تسعى لتحديث قطاع الخدمات المالية، وتعزيز الاستثمار الأجنبى المباشر، ومهارات القوى العاملة والتدريب، بجانب أهداف البنك المركزى للاستفادة من التكنولوجيا المالية لإدارة التطور التنظيمى، وتعزيز الشمول المالى، وتحسين وصول الشركات الصغيرة والمتوسطة للخدمات المصرفية والتمويل، ودعم الانتقال إلى الاقتصاد الرقمى وغير النقدى .

ومرت استراتيجية التكنولوجيا المالية بثلاثة محاور أساسية لإعدادها هى تقييم النظام الحالى للتكنولوجيا المالية ومعرفة أبرز معوقاته فى مصر ثم تطوير محاور الاستراتيجية، وأخيرًا وضع خارطة طريق لتنفيذها، حيث تقوم المنهجية على 5 محاور أساسية تتمثل في الطلب والتمويل والتشريعات والموهبة والحوكمة.

شريف لقمان وكيلاً لمحافظ المركزي للشمول المالي

كما أعلن البنك المركزي تعيين شريف لقمان وكيلاً لمحافظ البنك المركزي المصري للشمول المالي، حيث كان يشغل قبل ذلك منصب الرئيس التنفيذى لقطاع التجزئة المصرفية والمشروعات الصغيرة ببنك الاسكندرية.

ويمتلك شريف لقمان خبرة مصرفية تتجاوز 25 عامًا في القطاع المصرفي، شغل خلالها العديد من المناصب المختلفة في عدد من البنوك، حيث شغل منصب رئيس قطاع بحوث السوق في MID Bank وذلك في الفترة من 1996 وحتى 2006.

كما شغل أيضًا منصب مدير قطاع المبيعات في بنك NSGB من 2005 إلى 2007 ، ثم التحق ببنك باركليز في 2007 ليشغل منصب رئيس شبكة الفروع وحتى 2010، إلى جانب منصب رئيس قطاع المبيعات و التجزئة في بنك الاسكندرية من 2010 إلى 2012، ثم شغل منصب رئيس المجموعة المصرفية للفروع و الأفراد في بنك الاسكندرية من 2014، ثم رئيسًا لقطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة منذ 2019 وحتى التحاقه بالبنك المركزي في يوليو الماضي.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.