Follow ICT
شعار الموقع الاساسى

الاتحاد الدولي للاتصالات: ثلث سكان العالم غير متصلين بالإنترنت

كشف الاتحاد الدولي للاتصالات، عن أن ما يقدر بحوالي 2.7 مليار شخص أو ثلث سكان العالم لايزالون غير متصلين بالإنترنت في عام 2022، وذكر الاتحاد أن النمو في عدد مستخدمي الإنترنت أبطأ مما كان عليه في ذروة وباء كورونا، مشيرا إلى أن عدد المستخدمين الحالي يقدر بحوالى 5.3 مليار شخص.

وأكد أنه في حال عدم وجود زيادة في الاستثمار في البنية التحتية وزخم جديد لتعزيز المهارات الرقمية، فإن فرصة ربط الجميع بالإنترنت بحلول عام 2030 تبدو ضئيلة بشكل متزايد، وأضاف التقرير، أن عدد الأشخاص غير المتصلين بالإنترنت قبل جائحة كورونا في عام 2019 كان يقدر بنحو 3.6 مليار شخص أو مايقرب من نصف سكان العالم.
وأشار، إلى أن هناك تحديين رئيسيين من حيث دفع عجلة التحول الرقمي في العالم، أولهما هو أن جعل الثلث المتبقي من البشر على الإنترنت أصبح أمرا صعبا بشكل متزايد، حيث تتمتع معظم المجتمعات ، التي يسهل توصيلها، نسبيا بإمكانية الوصول إلى تقنيات مثل النطاق العريض للأجهزة المحمولة مما يحفز الاستيعاب السريع والواسع النطاق للخدمات الرقمية في حين أن الذين ما زالوا غير متصلين بالشبكة الإلكرتونية يعيشون في الغالب في مناطق نائية يصعب الوصول إليها.
وأوضح تقرير الاتحاد الدولي، أن التحدي الثاني يتمثل في حاجز سرعة الإنترنت البطيئة والقدرة المحدودة على تحمل تكاليف الأجهزة وباقات الاشتراك وكذلك الوعي والمهارات الرقمية غير الكافية والحواجز اللغوية ومعرفة القراءة والكتابة بالإضافة إلى قضايا مثل التمييز بين الجنسين أو عدم وجود مصدر موثوق للطاقة، مؤكدا أن كل هذه الأمور تحتاج إلى معالجة إذا أراد الجميع التمتع بوصول متكافئ إلى الموارد عبر الإنترنت.
وعلى الصعيد العالمي، أوضح التقرير، أن عدد مستخدمي الإنترنت قد زاد بنسبة 7 بالمائة وزاد انتشار الإنترنت (نسبة الأفراد الذين يستخدمون الإنترنت) بنسبة 6 بالمائة بين عامي 2021 و 2022.
وأكد أنه برغم ذلك فإن النمو موزع بشكل غير متساو عبر المناطق حيث حققت المناطق ذات الانتشار المنخفض للإنترنت أسرع نمو خلال العام الماضي.
وفي هذا الإطار، ذكر التقرير، أن أفريقيا (وهي أقل مناطق العالم الست اتصالا) حققت نموا بنسبة 13 بالمائة على أساس سنوي في انتشار الإنترنت وأصبح اليوم حوالى 40 بالمائة من السكان في أفريقيا متصلين بالإنترنت في نفس الوقت الذي أظهرت الدول العربية نموا قويا حيث وصل الإنترنت الآن إلى حوالي 70 بالمائة من السكان.
وأضاف التقرير، أن انتشار الإنترنت قد زاد في آسيا والمحيط الهادي من 61 بالمائة في عام 2021 إلى حوالي 64 بالمائة في العام الجاري 2022 أما في الأمريكتين ورابطة الدول المستقلة وأوروبا فقد حققت نموا بنسبة 3 بالمائة حيث أن أكثر من 80 بالمائة من السكان متصلون بالإنترنت في كل منطقة.
وألمح، إلى أن أوروبا لاتزال المنطقة الأكثر ارتباطا على مستوى العالم، حيث أن حوالى 89 بالمائة من سكانها متصلون بالإنترنت.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.