Follow ICT
شعار الموقع الاساسى
جايزة 160
جايزة 160

الأكاديمية الوطنية للتدريب توقع بروتوكول تعاون مع فوربس ضمن فعاليات «Forbes Under 30»

شاركت الدكتورة رشا راغب، المدير التنفيذي للأكاديمية الوطنية للتدريب، بفعاليات القمة السنوية لمؤسسة فوربس الشرق الأوسط Forbes Under 30 الشرق الأوسط لريادة الأعمال لأول مرة بمدينة الجونة بمحافظة البحر الأحمر.

ووقّعت المدير التنفيذي للأكاديمية الوطنية للتدريب بمصر ومنتدى شباب العالم بروتوكول تعاون مع شركة فوربس بهدف بأن تصبح فوربس من شركاء المنتدى والأكاديمية في الشق الإعلامي، من خلال إجراء تغطية إعلامية شاملة للمنتدى وأنشطة الأكاديمية على منصاتها المختلفة.

كما يهدف بروتوكول التعاون بين الأكاديمية الوطنية للتدريب ومنتدى شباب العالم مع شركة فوربس الشرق الأوسط، إتاحة عدد من البرامج التدريبية اللازمة والمشاركة والتنسيق في حضور الفعاليات والمؤتمرات بشكل تبادلي بين الطرفين، والتنسيق لإجراء ورش عمل وتدريبات وجلسات على هامش المنتدى.

كما شملت أوجه التعاون والمُشاركة، ترشيح عدد من المتحدثين من ذوي الخبرة من كوادر البرنامج الرئاسي لتأهيل الشباب للقيام بالمشاركة في جلسات القمة، وكذلك المُشاركة بجناح “BOOTH” لمنتدى شباب العالم وترشيح كوادر شبابية للتعريف بمنتدى شباب العالم والإجابة والرد على أية أسئلة أو استفسارات خاصة به.

وعلى هامش فعاليات المؤتمر، قامت الدكتورة رشا راغب بجولة تفقدية بجناح منتدى شباب العالم المُشارك بالمؤتمر، مُشيدة بالمُشاركة الإيجابية لشباب الأكاديمية والبرنامج الرئاسي لتأهيل الشباب للقيادة والتمثيل المُشرف للشباب المصري القادر على تحقيق النجاحات.

كما أجرت المدير التنفيذي للأكاديمية الوطنية للتدريب، عددا من اللقاءات الإعلامية مع المنصات الإعلامية المختلفة المُشارِكة بالمؤتمر، حول طريق رواد الأعمال الشباب إلى النجاح.

وفي حوار مع المنتجة ومقدمة البرامج في فوربس الشرق الأوسط شانتال سرور، بعنوان “طريق رواد الأعمال الشباب إلى النجاح”، ناقشت الدكتورة رشا راغب فكرة التركيز حول مشهد ريادة الأعمال في مصر، ودور منتدى شباب العالم في تمكين الجيل القادم من المهنيين والمثقفين فضلًا عن رعاية المواهب الشابة.

وأكدت المدير التنفيذي للأكاديمية الوطنية للتدريب، أن منتدى شباب العالم أدى دورًا في إدخال مفاهيم ريادية جديدة وتنمية عقلية الشباب مع ربطهم برواد الأعمال وصناع القرار والمستثمرين، مُشيرة إلى أنه لا تقتصر ريادة الأعمال على تأسيس مشروع ناجح، بل تتعدى ذلك إلى أسلوب التفكير، وهو ما يتطلّب التحلي بعقلية المخاطرة والحلم والعمل، ما يجعل ضرورة التفكير خارج الصندوق هو الحل الأمثل.

وأضافت، أن رواد الأعمال أيضًا يحتاجون إلى عدد من الإجراءات لتجنب الإخفاق، والتي من بينها إجراء بحث السوق المناسب ووضع خطة عمل، بالإضافة إلى دراسة القوانين واللوائح في القطاعات التي من المقرر العمل بها، وكذلك التحلي بروح المجازفة والطموح، فضلا عن ضرورة امتلاك القدرة على تثقيف جمهورهم والتحلي بالمثابرة.. مشيرة إلى أنه على سبيل المثال لا يخشى المستثمرون من ضخ أموالهم في مشهد ريادة الأعمال؛ وذلك لأنهم يدرسون العناية الواجبة والتحليلات اللازمة قبل الاستثمار في الشركات الناشئة، لافتة إلى أنه لم يواجهوا الإخفاق إلا إذا اختاروا المشاريع الخاطئة.

وتابعت الدكتورة رشا راغب “إن منتدى شباب العالم يهدف لمُشاركة الشباب لتجاربهم وتحدياتهم وأحلامهم المشتركة مع شباب آخرين في جميع أنحاء العالم”.

وأكدت أن مشاركة فوربس الشرق الأوسط في النسخة القادمة من منتدى شباب العالم، بوصفها الشريك الإعلامي، ستتيح مجالات أخرى للتعاون بما في ذلك تطوير المحتوى والتشبيك بين المستثمرين لدى فوربس الخبرة للوصول إلى الأشخاص المؤثرين في مشهد ريادة الأعمال.

وفي سياق آخر، عبرت الدكتورة رشا راغب في كلمتها أثناء القمة السنوية لمؤسسة فوربس الشرق الأوسط Forbes Under 30 الشرق الأوسط لريادة الأعمال بمدينة الجونة عن تقديرها لـ “حياة كريمة” لما تقدمه من حياة لائقة للمواطنين في الريف.

وأكدت أن دور “حياة كريمة” في تغيير مفهوم التبرعات في صورتها المادية إلى دعم ومساعدة الفئات الأكثر احتياجًا في الحصول على وظائف ومصادر كريمة للدخل.

وأثنت على جهود الشباب والمتطوعين في الإبلاغ عن التحديات التي يواجهها المواطنون في الريف المتعلقة بالمنازل، والبنية التحتية، والمدارس، وعلى تقديم أفكار المشروعات الصغيرة المناسبة لكل منطقة.

يُذكر، أن مدينة الجونة تستضيف، بالتعاون مع فوربس الشرق الأوسط، القمة الأولى لمؤتمر “Under30” لعام ۲۰۲۲ ، ويمتد الحدث على مدار ثلاثة أيام بين ٢٤ و ٢٦ نوفمبر ٢٠٢٢ في مركز الجونة للمؤتمرات والثقافة، وبُمشاركة عدد كبير من رواد الأعمال الناشئين والفنانين وأصحاب الأعمال والرياضيين والمشاهير وغيرهم من الشباب الطموح الذين حققوا إنجازات في مجالاتهم من منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

وقد تم اختيار مصر لانعقاد القمة نظراً لأنها تعد واحدة من أهم الأسواق في المنطقة، ولديها العديد من المواهب الشابة في قطاعات مختلفة مثل الرياضية والعلوم والتكنولوجيا والتأثير الاجتماعي، فضلا عن تقدمها في مجال ريادة الأعمال، حيث احتلت مصر المركز الثاني على مستوى الشرق الأوسط وشمال إفريقيا من حيث عدد الصفقات الاستثمارية في الشركات الناشئة عام ۲۰۲۱.

كما أن قائمة فوربس الشرق الأوسط (30)Under لهذا العام تضم ۱۲ شاباً مصرياً بما يمثل أكثر من ٣٤% منها. وتعد القمة منصة تفاعلية لتبادل المعرفة والخبرات إذ تستضيف جلسات برمجة يقدمها الخبراء فضلا عن ورش عمل وتدريب، كما تنظم مسابقة لطرح أفكار المشاريع “Speed-Pitch ، فضلا عن مهرجان موسيقي وحفل ختامي مع تكريم الفائزين من أعضاء قائمة فوربس الشرق الأوسط “٣٠ تحت سن الـ ٣٠ لعام ٢٠٢٢.

وتعد النسخة الأولى، من قائمة فوربس تحت ٣٠ عام ٢٠١١ وكانت نسخة عالمية وليست محددة بمنطقة معينة بهدف اكتشاف المبتكرين الشباب ورواد الأعمال الذين يعيدون تشكيل العالم.

وقد تضمنت القائمة الأولى أسماء مثل “كيفن سيسترو” صاحب شركة إنستجرام” و”دانيال إيك” الذي كان قد أطلق وقتها منصة “Spotify” في الولايات المتحدة.

وقد تم نشر النسخة الأولى من القائمة لمنطقة معينة أو دولة في عام ٢٠١٢ عندما تم الإعلان عن قائمة الصين وقائمة رومانيا، كما تم إطلاق أول قائمة لدول إفريقيا في عام ۲۰۱۳ عندما تم إطلاق قائمة جنوب إفريقيا وكينيا ونيجيريا.

وتم إقامة حدث سنوي عالمي للإعلان عن القائمة تحت مسمى قمة فوربس Under30 لأول مرة عام ۲۰۱٤ في فيلادلفيا بالولايات المتحدة الأمريكية، وتم توسيع نطاق هذا الحدث “قمة فوربس Under30” ليشمل العديد من المناطق حيث أقيمت أول نسخة من الحدث في آسيا عام ٢٠١٦ في سنغافورة، بينما أقيمت أول قمة لمنطقة MEA (أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا) في إسرائيل عام ٢٠١٦، كما أقيمت أول نسخة من الحدث في أوروبا عام ٢٠١٨ في هولندا، فيما أقيمت أول نسخة من الحدث في قارة إفريقيا بدولة بوتسوانا في أبريل ٢٠٢٢.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.