Follow ICT
شعار الموقع الاساسى

افتتاح تجريبي لأول مركز ذكي للتحكم وتوزيع الطاقة بالقاهرة الجديدة بتكنولوجيا «شنايدر إلكتريك»

بنية 728

افتتح اليوم أول مركز آلي للتحكم في الكهرباء وتوزيع الطاقة بالقاهرة الجديدة، والذي قامت شركة شنايدر إلكتريك بتطويره لصالح شركة شمال القاهرة لتوزيع الكهرباء.

يأتي الافتتاح بعد شهور من التنسيق والعمل المشترك بين شركة شنايدر إلكتريك مصر ووزارة الكهرباء والطاقة المتجددة.

ويأتي هذا المشروع في إطار خطة الدولة لتطوير شبكة توزيع الكهرباء لتكون أول شبكة ذكية للكهرباء في الشرق الأوسط حيث تتولى شنايدر إلكتريك إنشاء وتطوير 14 مركز للتحكم وتوزيع الطاقة على مستوى الجمهورية، جميعها مدعومة بنظام إدارة التوزيع المتقدم (ADMS) الذي يراقب الشبكة ويتحكم فيها ويعيد تكوينها اعتماداً على البيانات.

ومن المقرر تنفيذ مراكز التحكم على ثلاث مراحل، وتضم المرحلة الأولى إنشاء 4 مراكز تحكم في شمال وجنوب القاهرة خلال 18 شهراً بتكلفة 4.6 مليار جنيه وستخدم هذه المراكز ما يقرب من 10 مليون مواطن. ولقد بدأت شنايدر إلكتريك في إنشاء وتطوير تلك المراكز والتي تعد الأكثر جاهزية لتحقيق الاستفادة القصوى منها في أسرع وقت، حيث تضم هذه المرحلة مركزين للتحكم في مدينة نصر والقاهرة الجديدة بنطاق شركة شمال القاهرة لتوزيع الكهرباء، ومركزيين للتحكم الدقي و6 أكتوبر بنطاق شركة جنوب القاهرة للتوزيع.

أما المرحلة الثانية والثالثة تضم كل منهما 5 مراكز تحكم، وتتوزع في شمال وجنوب القاهرة، ومحافظات الإسكندرية، الدلتا، شرم الشيخ، والغردقة، المنيا والإسماعيلية. كما سيتم تركيب أكثر من 12 ألف وحدة رئيسية حلقيه ذكية (smart ring main units) في عشر محافظات، وهو ما يمثل طفرة تقنية ستنعكس على شبكات توزيع الكهرباء.

قال الدكتور محمد شاكر، وزير الكهرباء والطاقة المتجددة ان: “الحكومة بذلت جهود كبيرة لتخطي أزمة الكهرباء واستطاعت اتخاذ العديد من الإجراءات والإصلاحات للقطاع مما أدي الي القضاء على ظاهرة انقطاع الكهرباء، وتحقيق احتياطي أمن.”

ولفت إلى أن رفع كفاءة شبكات التوزيع خلال الأربع سنوات الماضية تكلف ٣٦ مليار جنيه تم خلالها إضافة ٥٠٩٨ كشك كهرباء، وإضافة ١٢٣٥١ كابل جهد متوسط، مشيراً إلى أنه يتم العمل على تطوير الشبكة الكهربائية وتحسينها حيث تم تركيب ١١ مليون عداد ذكي حتي الان علي مستوي الجمهورية، مشيرًا الى أنه سيتم إنشاء ٤٧ مركز تحكم على مستوي الجمهورية خلال العام ونصف القادمين.

وقال كاسبر هيرزبرج رئيس شنايدر إلكتريك لمنطقة الشرق الأوسط وإفريقيا: “إننا سعداء باهتمام الحكومة المصرية بتطوير شبكات الكهرباء وإقامة مراكز تحكم جديدة بجانب تطوير المراكز الموجودة بالفعل وتزويدها بأحدث الوسائل التكنولوجية بهدف رفع مستوى خدمة توصيل الكهرباء وكذلك جودة الشبكة القومية للكهرباء.”

وقال المهندس وليد شتا الرئيس الإقليمي لشركة شنايدر إلكتريك مصر وشمال شرق أفريقيا والمشرق العربي: “نعتز بتعاون الشركة الوثيق مع الحكومة المصرية، وحرصنا كشركة عالمية على الاستثمار في المشروعات القومية في مصر ومنها التعاون لتطوير شبكة الكهرباء القومية، ودعم النمو الاقتصادي، فضلاً عن تعظيم الاستفادة من القدرات البشرية وتوطين الصناعة في مصر خاصةً وأن الشركة تنوى الاعتماد التدريجي على المكون المحلى في عمليات تصنيع مراكز التحكم.”

وأضاف المهندس محمد السطوحي مدير مشروع الـ 14 مركز تحكم ومدير مبيعات التصدير بشركة شنايدر إلكتريك مصر وشمال شرق أفريقيا أن: “من الأمور التي تدعو للفخر في هذا المشروع هو أن نسبة التصنيع المحلي في مكونات مراكز التحكم ستصل إلى ما يقرب من 70%. وإلى جانب كفاءة تكنولوجيا EcoStruxureGrid في تحسين استخدام الطاقة لأقصى درجة، وان شبكة مراكز التحكم والتوزيع الذكية ستكون بمثابة العمود الفقري لشبكة الطاقة في مصر خلال العقود المقبلة، كما ستكون أيضا بمثابة ضمانة لتحقيق المتطلبات المستقبلية للبلاد في مجال الكهرباء، وستسرع من عملية تبني حلول الطاقة المتجددة في مصر.”

جدير بالذكر أن شنايدر إلكتريك مصر كانت قد فازت العام الماضي بالمناقصة التي أقامتها وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة لتطوير شبكة توزيع الكهرباء ومراكز التحكم. ومن المقرر أن تنتهي مراحل إنشاء مراكز التحكم خلال 30 شهراً وسيسهم المشروع في خلق فرص عمل لأكثر من 3000 من العاملين في مجالات التوريد والمقاولات.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

google-site-verification=cWDx-6l6zbnRS7oWgyeZCiAtozfX6L5evqQ2wtPQqWY