Follow ICT
شعار الموقع الاساسى

أحمد مكي: نمو شركات «بنية» أجبرنا على إعادة تشكيل هوية المجموعة.. ونسعى لتنفيذ خطة توسع غير مسبوقة في مصر وأفريقيا والشرق الأوسط

بدء انتاج مصنع بنية لكابلات الألياف الضوئية في يونيو 2022 .. وحصلنا على تمويل من بنك مصر بقيمة 481 مليون جنيه

بنية 728

صنعت مجموعة بنية علامة تجارية قوية في وقت قصير، اعتمادا على عناصر النجاح الرئيسية التي شكلتها عبر المعرفة والعلم بما يلزم في مجال البنية التحتية التكنولوجية، لتتمكن من اقتناص العديد من المشروعات الكبرى في هذا المجال الحيوي داخل مصر وخارجها، وتحظى بثقة الحكومات في المنطقة والكثير من المؤسسات المعنية بهذه الصناعة التي تشكل جوهر التحول الرقمي، وتنفذ المجموعة سياستها التوسعية الخارجية انطلاقا من “هوية مصرية” ترغب في تعزيزها بكثير من الثقة والتفوق.

ويقود “بنية” لتنفيذ هذه الاستراتيجية، المهندس أحمد مكي رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي للمجموعة ، والذي أجرت معه “FollowICT” مقابلة، للوقوف على خطط أعمال الشركة، ورؤيتها لمستقبل التحول الرقمي في ضوء تبنيها للعديد من مشروعات البنية التحتية في مصر والخارج، وتنوع أعمال الشركات التابعة للمجموعة والتي تشكل بتخصصاتها كيان ضخم قادر على المنافسة والتطور والقفز بمعدلات النمو إلى مستويات غير مسبوقة خلال الشهور القادمة.

وإلى تفاصيل الحوار…

من خلال خبرتك الطويلة، كيف تقيّم عملية التحول الرقمي في الدولة المصرية؟ 

الدولة المصرية نجحت في تنفيذ خطة متنامية للتحول الرقمي في كل القطاعات، بفكر قيادي متميز ورؤية تخدم مستقبل الأجيال القادمة، وهو ما نشاهده في العديد من المشروعات والمبادرات الرائدة، مما دفع مجموعة “بنية” أن يكون لها دور في دعم وتنفيذ رؤية الدولة من خلال تقديم حلول تكنولوجيا مبتكرة، وتنفيذ مجموعة من المشروعات الحكومية والخاصة بنجاح، وتجاوزت إنجازات المجموعة لتمتد إلى دول أفريقيا.

وتقوم الدولة المصرية ببذل كل الجهود لدعم خطة التحول الرقمي بصورة جيدة، ولا زال المشوار طويلًا ويحتاج إلى دعم واستمرارية، وأفخر بكوني مصري تابع لدولة تهتم بتفعيل خطة التحول الرقمي خاصة في قطاع التعليم، ونتائج تلك الجهود غير فورية وتحتاج إلى سنوات وأجيال.

وماهي ملامح الاستراتيجية الرئيسية للشركة لتعزيز أعمالها وتوسعاتها في السوق المحلي والخارجي؟

لدى مجموعة “بنية” استراتيجية تهدف الى تقديم حلول رقمية مبتكرة من خلال كوادر بشرية على أعلى مستوى من الكفاءة والخبرة، والتوسع في مصر وأفريقيا والشرق الأوسط، لذا توفر “بنية” مجموعةً كبيرة ومتنوعة من المنتجات والخدمات والحلول الرقمية، بما في ذلك خدمات الاتصالات ومراكز البيانات واسعة النطاق، والحلول السحابية وأمن المعلومات، إلى جانب تصنيع وتشغيل تكنولوجيا الحلول الذكية والأنظمة المتكاملة، وتقوم بتوفير الإمكانيات المطلوبة لإدارة المدن الذكية، وابتكار الحلول التكنولوجية لتطوير التعليم، والنقل والمواصلات، والقطاع المصرفي وقطاعات أخرى.

وفي إطار توسعات المجموعة المستقبلية قررنا توحيد العلامة التجارية لكافة الشركات التابعة لها، بغرض تشكيل هوية جديدة للمجموعة وتعزيز أعمالها، حيث تم تغيير العلامة التجارية لشركتين تابعتين للمجموعة هما فايبر مصر للأنظمة وفايبر مصر للحلول الهندسية ليصبحا “بنية للأنظمة” و”بنية للحلول الهندسية”، مشيراً إلى أن المجموعة لديها خطة طموحة مبنية على التوسع في أعمال الشركتين، والدخول في شراكات لتنفيذ مشروعات داخل مصر وتمتد لأسواق أخرى مثيلة بالشرق الأوسط وأفريقيا.

كما قررت الشركة إطلاق كيانين جديدين، وهما شركة بنية للخدمات السحابية والتي تستهدف الاستثمار في البنية التحتية للنظم السحابية في مصر من خلال الأجهزة الطرفية لدى المستخدمين للأجهزة المركزية المتواجدة في مراكز البيانات، بالإضافة إلى تدشين شركة بنية للاستثمار وريادة الأعمال للاستثمار في الشركات الناشئة بالقارة الأفريقية في تخصصات تتعلق بالتكنولوجيا وإنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي، وتم الإعلان عن أول صندوق استثماري بقيمة 50 مليون دولار لهذا الغرض خلال معرض Cairo ICT في الدورة الحالية، كما أن في خطة “بنية” المستقبلية إنشاء صناديق أخرى.

وتعتزم الشركة دعم أعمال شركة بنية لكابلات الألياف الضوئية والتي تنفذ أكبر مصنع لإنتاج كابلات الفايبر في المنطقة.

وماهي أبرز مشروعات بنية للأنظمة؟

شركة بنية للأنظمة تمتلك حجم مشاريع يصل إلى 2 مليار جنيه وقامت بتنفيذ العديد من المشروعات حيث نفذت بالتعاون مع وزارة الاتصالات مشروع مدينة المعرفة، لافتا إلى أن المجموعة تحالفت مع شركات عالمية وهم “سيمنز” و”سيسكو” و”دل تكنولوجيز” وشركات أخرى لتأسيس نظام متكامل لبناء وإدارة البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات في مدينة المعرفة، كما تقوم الشركة أيضا بقيادة عملية التحول الرقمي لأربع شركات من شركات قطاع الاعمال العام القابضة وهي القابضات للصناعات المعدنية، والكيمياوية، وللسياحة، وللتأمين، وتم تنفيذ المرحلة الأولى للمشروع.

وماذا عن شركة بنية للحلول الهندسية؟

شركة بنية للحلول الهندسية متخصصة في المجال الهندسي والخدمات الكهروميكانيكية ومشروعات البنية التحتية للاتصالات، وتسعى لتلبية احتياجات قطاع مراكز البيانات في مصر وأفريقيا والشرق الأوسط وفقًا لأحدث المعايير الدولية، وقد قررت المجموعة التعاون مع “ألفا تك” الرائدة في تصميم وبناء مراكز البيانات العملاقة على مستوى العالم لتكون مجموعة بنية الشريك الرئيسي لها في مصر والشرق الأوسط، وتنفرد شركة ألفا تك ببناء 850 مركز بيانات لشركات مختلفة مثل أمازون وجوجل وأبل وغيرها.

وقامت شركة بنية للحلول الهندسية في العاصمة الإدارية الجديدة، بالتعاقد على توريد وتركيب 231 ألف عداد ذكي لخدمات المياه والكهرباء والغاز يخدم حوالي 75 ألف وحدة بالتعاون مع المصرية للاتصالات، وأيضا تنفيذ البنية التحتية التكنولوجية لمشروعات مختلفة في العاصمة الإدارية والحي الحكومي بالتعاون مع شركات عالمية، بالإضافة إلى التعاقد على بناء أكبر مراكز لبيانات البرمجيات السحابية في الشرق الأوسط وإفريقيا.

كما حقت المجموعة إنجازا عبر شركة بنية للحلول الهندسية من خلال إنشاء وتركيب واحد من أوائل الأبراج التشاركية في العاصمة الإدارية بإرتفاع 45 متر في فترة وجيزة وهي شهر ونصف، وهو نموذج للأبراج التشاركية صاحب الطابع الجمالي المميز الحديث وقادر على حمل أجهزة ومعدات تتسع لنحو 5 مشغلين لخدمات التليفون المحمول، وقد نجح المشروع في مرحلة التجربة التي تمت بالتعاون مع شركة العاصمة الإدارية والجهاز القومي تنظيم الاتصالات وإدارة الإشارة للقوات المسلحة.

وماهي أخر المستجدات الخاصة بإنشاء مصنع بنية لكابلات الألياف الضوئية؟

وقعت شركة بنية لكابلات الألياف الضوئية وبنك مصر عقد تمويل بقيمة 481 مليون جنيه، لإنشاء أكبر مصنع كابلات ألياف ضوئية في مصر وأفريقيا لتغطية الطلب على منتجات كابلات الألياف الضوئية في مصر والشرق الأوسط وأفريقيا، بالإضافة إلى تقديم كابلات ذات جودة عالية نظراً لإنتاجها بالتعاون مع أحد أكبر الشركات الرائدة في مجال الكابلات الضوئية على مستوى العالم شركة Corning الأمريكية وبالشراكة مع “الهيئة العربية للتصنيع”، أكبر هيئة صناعية في المنطقة الأفريقية والعربية.

ويقع المشروع في موقع متميز في منطقة قناة السويس الإقتصادية على مساحة تبلغ 40 ألف متر مربع ، ومن المقرر أن يبدأ الانتاج في المصنع بنية في يونيو 2022، حيث بدأت “بنية” استلام خطوط الإنتاج، وفي الوقت الحالي يتم الانتهاء من تجهيزات الأرض والمباني.

ما هو الدعم الذي تقوم مجموعة “بنية” لدعم الشركات الناشئة؟ والخطة الرئيسية لصندوق الاستثمار البالغ 50 مليون دولار؟

قررت مجموعة “بنية” دعم الشركات الناشئة في مجالات التي تتعلق بالتكنولوجيا وإنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي، وستقوم “بنية” بإنشاء مجموعة صناديق استثمارية متخصصة إلى جانب الصندوق الذت تم الاعلان عنه بقيمة 50 مليون دولار، وفي إطار تشجيع البحث والتطوير والإبداع وريادة الأعمال، ووقعت مجموعة “بنية” من خلال شركة ” بنية للاستثمار وريادة الأعمال (Benya Ventures) مع مجتمع ” IEEE ” – القائم على تحدي أفريقيا لإنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي – اتفاقية حصرية لرعاية تحدي أفريقيا لإنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي”، بهدف إعداد كوادر مؤهلة في المجال التقني في الوطن العربي وأفريقيا، ولتنمية المهارات الرقمية في مجالات التكنولوجيا.

وتقوم “IEEE” بتقييم مشروعات تلك الكوادر، ثم تبدأ “بنية” في استثمار ودعم مشروعات تلك الكوادر وأصحاب الأفكار المبتكرة. وستكون الجلسة الختامية لتحدي أفريقيا لإنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي” في ديسمبر 2021، وتأتي رعاية المجموعة لهذا الحدث الهام لإيمانها بأن الكوادر البشرية المؤهلة هي القادرة على تطويع التكنولوجيا واستخدامها على النحو الأمثل، خاصة في ظل التسارع الهائل في التطورات التقنية التي تتطلب التدريب والتحديث المستمر لكافة أطراف المنظومة الرقمية، لتكون المحرك الرئيسي الذي يمكن أن تعتمد عليه مصر في خطتها نحو التحول الرقمي.

وصندوق المخاطر هو صندوق متخصص في مجالات تكنولوجيا للتحول الرقمي وإنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي، وسيعتمد هذا الصندوق على دراسات يمكن الاستفادة منها في توزيع مخاطر الاستثمار في مراحله المختلفة، وستدعم مجموعة “بنية” من خلال صندوق المخاطر مشاريع ناشئة ورواد أعمال وليس مجرد أفكار استثمارية.

أحمد مكي

حيث أن كل شركات التطوير العقاري مهتمة بملف التحول التكنولوجي، ما هي التعاملات التي تقوم بها المجموعة مع شركات التطوير العقاري؟

يتوجه قطاع التطوير العقاري إلى إنشاء مدن ذكية تقدم الحلول التكنولوجيا الذكية، لذا قررت مجموعة “بنية” إنجاز متطلبات هذا القطاع من خلال تحقيق مجموعة من الشراكات مع بعض شركات التطوير العقاري، حيث تعاقدت مجموعة “بنية” مع شركة السادس من أكتوبر للتنمية والاستثمار “سوديك” لإنشاء مشاريع بنية تحتية تكنولوجية للشركة، ومع شركة “إعمار مصر” لإنشاء شبكة الWi-Fi في مارينا مراسي، وسيتم الإعلان عن المزيد من الشراكات في الفترة المقبلة.

لقد ذكرت خطة مجموعة “بنية” لتوطين الأنظمة السحابية، هل ستعمل “بنية” عن توطين الأنظمة السحابية بالفعل أم ستتعاقد على إنشاء بنية تحتية تكنولوجيا مع شركة أجنبية تقدم تلك الخدمة؟

دور بنية للخدمات السحابية (Benya Clouds) هو الاستثمار في البنية التحتية للنظم السحابية في مصر من خلال الأجهزة الطرفية لدى المستخدمين في أماكن عديدة ومختلفة الأجهزة المركزية المتواجدة في مراكز البيانات، سنبدأ أولا بالاستثمار في الأجهزة المركزية لمراكز البيانات المتواجدة بالفعل التابعة للقطاع الخاص أو للدولة، وفي الوقت الحالي، تقوم مجموعة “بنية” من خلال “بنية للخدمات السحابية ” (Benya Clouds) بالتعاقد مع القطاع الخاص والدولة لحجز أماكن في مراكز البيانات التابعة لهم لضخ الاستثمارات في الأجهزة المركزية لتكون على أرض الدولة المصرية.

هل تتلقى مجموعة بنية الدعم الكافي من الدولة المصرية خصوصًا وهي الممثل المصري عربيًا وإفريقيًا في مجال البنية التحتية التكنولوجية؟وهل تقوم المجموعة بمفردها في التوسع خارج مصر ام يتم الاستعانة بمكاتب التمثيل التجاري خارج مصر؟

يوجد تنسيق تام ودائم بين مجموعة “بنية” ومكاتب التمثيل التجاري على مستويات مختلفة باختلاف اجهزة الدولة المستهدف العمل معها. وفي كل خطوة، تجد مجموعة “بنية” دعم وتعاون من قبل تلك الجهات، ونطمح أن يكون هناك خطة شاملة تدعمنا وتدعم جميع الشركات المصرية في القطاعات المختلفة، حيث أن هذا الدعم سيقوم بخدمة خطة الدولة ومجهودات الشركات المصرية لتكون أكثر جاهزية لاغتنام الفرص.

ما هي خطتكم في ظل التنافس الكبير بين الشركات العربية الرائدة فى مجال البنية التحتية التكنولوجية؟ أيضا حدثنا عن صندوق تمويل المخاطر؟

في ظل التنافس الكبير بين الشركات الاقليمية الرائدة في مجال البنية التحتية التكنولوجية، تعمل مجموعة “بنية” على خلق فرص للتكامل والتعاون مع الشركات المنافسة في هذا المجال، حيث أن خلق تلك الفرص سيساعد على التحرك السريع لإنشاء مشروعات ناجحة في مصر وأفريقيا والشرق الأوسط، لذا تتحدث “بنية” مع أشقائنا في السعودية على خلق فرص للتعاون داخل السوق السعودي.

وقامت مجموعة “بنية” بتدشين مجلس استشاري عالمي GAB، وذلك في إطار رؤية الشركة المستقبلية والتي ترتكز على الاستعانة بأفضل الكفاءات في مختلف قطاعات الأعمال، ليضم شخصيات هامة للاستفادة من خبراتهم الكبيرة وهو ما سينعكس بالإيجاب على كفاءة تنفيذ المشروعات الراهنة والمستقبلية. وسيقوم المجلس الاستشاري الجديد بتعزيز رؤية الشركة وخططها المستقبلية، من خلال تقديم المشورة لقيادة الشركة وتبادل الآراء مع الخبراء الدوليين.

ويضم المجلس الاستشاري العالمي في عضويته لاسينا كوني المدير العام لمنظمة Smart Africa، وفينشنزو نيسي، الرئيس الإقليمي السابق لشركة ألكاتيل لوسينت، والمهندس هشام مكاوي، الرئيس الإقليمي السابق لشركة British Petroleum  لشمال إفريقيا.

شاركت في النسخة الخامسة لمؤتمر “مبادرة مستقبل الاستثمار” ، ما هي تفاصيل الدعوة والمشاركة؟ وهل سنرى استثمارات لمجموعة “بنية” في المملكة العربية السعودية قريبًا؟

تشرفت بتلقي دعوة من سمو خادم الحرمين، الملك سلمان ابن عبد العزيز لحضور النسخة الخامسة لمؤتمر “مبادرة مستقبل الاستثمار” والذي حضرت نسختيه الأولى والثانية. وفي كل دورة، ينجح المؤتمر في إثبات مدى اهتمام المملكة العربية السعودية بمشاريع التحول الرقمي. والجدير بالذكر أن هذا المؤتمر يعتبر من أكبر المؤتمرات للاستثمار على مستوى العالم، حيث يُدعى لهذا الحفل قيادات الشركات الكبرى على مستوى العالم، وفي نسخته الخامسة (هذا العام) حضر المؤتمر حوالي 1000 شخص من قيادات الشركات الكبرى وصناديق الاستثمار الكبرى حول العالم.

وأتوجه بالشكر للقائمين على ذلك المؤتمر على دعوتهم لنا لإيمانهم أن مجموعة “بنية” لها دور وتأثير في المجتمعات.  ولدى مجموعة “بنية” خطة للتواجد في المملكة العربية السعودية لنكون جزءا من التحول الرقمي طبقا لرؤية المملكة 2030، مدعومين بالنجاحات التي حققنها.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

google-site-verification=cWDx-6l6zbnRS7oWgyeZCiAtozfX6L5evqQ2wtPQqWY