Follow ICT
شعار الموقع الاساسى

أحمد أبو علي يكتب: التحول الرقمي والتطوير العقاري.. عندما تفرض التكنولوجيا نفسها

لا شك، إن تطبيق التقنيات الحديثة مثل الواقع الافتراضي (VR) والواقع المعزز (AR) والذكاء الاصطناعي (AI)، والتي تعد أهم آليات التحول الرقمي، أصبحت تلعب دورًا أساسيًا في دعم التحول الرقمي في صناعة العقارات وتطويرها محليا وعالميا، ما يتطلب من شركات التطوير العقاري الآن توفير البنية التحتية القوية في مشروعاتها وتوفير المنتج العقاري الذكي والمناخ العقاري الاستثماري، والذي يترتب عليه زيادة المبيعات المحلية والدولية.

كل ماسبق يؤكد حقيقة هامة، مفادها أن وجود التكنولوجيا الآن في كافة مجالات وبيئات الأعمال أصبح ضرورة تنافسية لكي تستطيع تلك القطاعات الاقتصادية أن تستمر وتحقق تنافسيتها.

ولا نستطيع أن ننكر أن التحديات الأخيرة، التي شهدها العالم مؤخرا، ومصر على وجه التحديد، مثل جائحه كورونا، فرضت علينا أمورا حياتية كثيرة لم نكن معتادين عليها من قبل، مثل العمل من المنزل، ما أكد أن فكرة التحول الرقمي لم تعد رفاهية بل باتت ضرورة حتمية لمواجهة كافة التحديات، وهو ما فرض على شركات التطوير العقاري أن تتجه نحو الترويج لمشروعاتها بشكل مختلف ومبتكر داخليا وخارجيا، الأمر الذي ينعكس بالإيجاب على التصدير العقاري، باعتباره أحد أهم الأهداف القومية لمنظومة العقار في مصر الآن.

من ناحية أخرى، ظهرت توجهات مختلفة الآن تتعلق بصناعة العقار نفسه، تحقق الاستفادة الكاملة من التحول الرقمي، مثل ولادة اتجاه عالمي لصناعة “المباني السعيدة”، التي تحقق الترفيه والسعادة للعاملين، حيث أن الشركات العقارية أمامها فرصة ذهبية لتطبيق هذا الاتجاه، حيث إن 40% من سوق العمالة في العالم من الجيل (Z)، لذلك يجب على شركات التطوير العقاري الاستفادة من الحلول التكنولوجية لتحقيق التحول الرقمي للسوق العقاري بشكل أكبر، ما سيؤثر على التصدير العقاري بالإيجاب في المستقبل القريب، ويستلزم استخدام التقنيات الحديثة، خاصة في المدن الذكية، في دراسة مرحلة ما قبل التصميم، مثل تحديد أماكن قطع الأراضي المناسبة لضمان استدامة المشروعات العقارية، وضرورة الاهتمام بإجراء المزيد من الأبحاث والدراسات التفصيلية من خلال الهيئات العلمية والجامعات من أجل النجاح في تحقيق التحول الرقمي، لأن هذه الدراسات سوف توفر المعلومات الكافية عن كل ما يخص التكنولوجيا الحديثة واحتياجات العملاء المتغيرة لتسهيل اتخاذ القرار وتحديد أشكال البناء في المشروعات السكنية والتجارية.

لقد أصبحت أهمية تطبيق شركات التطوير العقاري نظم الحلول التكنولوجية ضرورة لتحقيق التحول الرقمي للسوق العقاري بشكل كبير، حيث أن المنظومة الرقمية تعود بالنفع على سوق التصدير العقاري خلال المستقبل القريب، من خلال استخدام التقنيات الرقمية الحديثة في نظم البناء، خاصة في المدن الذكية، حيث أن تنفيذ الوسائل التكنولوجية الحديثة في سوق العقارات تساهم في تطوير المنظومة والزيادة في تصدير العقارات للخارج بشكل كبير، وجذب المزيد من الاستثمارات الخارجية، كما أن هناك اقتراحين لتطبيق التحول الرقمي داخل منظومة التطوير العقاري داخل السوق المصري وهما:

(1) أن تقوم وزارة الإسكان بتطبيق العملات الرمزية لأصل العقار مثلما حدث في مشروع Aston Plaza في الإمارات العربية المتحدة.

(2) تأسيس هيئة إدارية تتبع مجلس الوزراء لتضم الوزارات الإسكان والعدل والمالية والبنك المركزي وبجانب عددًا من الهيئات المعنية؛ مما يساعد في رفع مؤشر مصر بالسوق العقاري العالمي.

في النهايه أصبح الاهتمام بالتحول الرقمي في صناعه العقارات ضروره ملحة، إلا أن التساؤل الأهم هو: هل تمتلك شركات التطوير العقاري في مصر الآن القدرة على التنفيذ؟

تحليل كتبه: أحمد أبو علي

الباحث الاقتصادي

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.